عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عبرت الإلترا الوجدية المساندة لفريق المولودية الوجدية عن غضبها الشديد واستنكارها للبرمجة التي اعتمدت في مباراة الفريق القادمة ضد الدفاع الحسني الجديدي، والتوقيت المعتمد، حيث أكدت مصادر مسؤولة بها ل”ماذا جرى” أن “المباراة تم تقريرها يوم الإثنين على الساعة الثالثة بعد الزوال ” مضيفة أن “هذا التوقيت لا يناسب الجمهور الوجدي الذي يكون أغلبه بفصوله الدراسية”.
وعن أسباب اختيار هذا التوقيت أكد المصدر أنه “بلغنا أن السبب المباشر في تقديم مقابلة المولودية الوجدية و الدفاع الحسني الجديدي هي المصالح الأمنية لمدينة وجدة بتنسيق مع المكتب المسير للفريق خوفا من حدوث أعمال شغب و إشعال الشماريخ”.
وفي رسالة إلى المكتب المسير قال الناطق باسم مجموعة “بريغاد وجدة” المساندة للفريق الوجدي ” نؤكد أننا سنمهل المكتب المسير للفريق 48 ساعة من أجل إعادة توقيت المباراة لبرمجته (الساعة 18:00 مساء)و في حالة عدم تحرك المكتب المسير فإن مجموعة “بريغاد وجدة” تهدد بمقاطعة مباريات الفريق داخل الميدان بداية بلقاء الوداد البيضاوي. كما نحمله كامل المسؤولية في أي تجاوز قد يقع في المقابلة القادمة ضد الدفاع الحسني الجديدي”.