بلغ عدد الأشخاص الذين تم توقيفهم بجميع مناطق مدينة فاس، ما بين 20 أكتوبر الماضي و23 نونبر الجاري، 4272 شخصا، إما لارتكابهم جنايات وجنح أو لتورطهم في قضايا زجرية خطيرة.

وأوضح بلاغ لولاية أمن فاس، الأربعاء، أن “التدخلات الأمنية المتواصلة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني بمدينة فاس أسفرت، خلال الفترة الممتدة ما بين 20 أكتوبر و23 نونبر، عن توقيف 4272 شخصا، من بينهم 2790 تم ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب جنايات وجنح مختلفة، و1482 آخرين كانوا موضوع مذكرات بحث لتورطهم في قضايا زجرية خطيرة”.

وأضاف البلاغ أنه، وفي تحليل نوعي لهذه المؤشرات الإحصائية، يلاحظ أن الجرائم التي سجلت أعلى نسبة في عدد الموقوفين هي جرائم المخدرات وحيازة السلاح الأبيض بدون سند قانوني مشروع (2102 موقوفين)، متبوعة بالجرائم الماسة بالأشخاص، أي جرائم الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والتهديد والاختطاف (693 موقوفا)، ثم الجرائم الماسة بالممتلكات من قبيل السرقات بالعنف والسرقات بالخطف والسرقات الموصوفة وإخفاء أشياء متحصلة من أفعال إجرامية (589 موقوفا)، ثم الجرائم المالية والاقتصادية (237 موقوفا)، والجرائم الماسة بالأسرة والأخلاق (166 موقوفا)، بالإضافة إلى 485 موقوفا في قضايا مختلفة تتنوع ما بين تنفيذ الأحكام الزجرية والفرار والرشوة …إلخ.

وخلص المصدر ذاته، إلى أن هذه العمليات والتدخلات الأمنية المكثفة تتواصل على صعيد جميع مناطق مدينة فاس، بهدف مكافحة الجريمة بمختلف صورها وأشكالها، وتعزيز الشعور بالأمن لدى المواطنين.