عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوضحت مصادر إعلامية أن الجريدة الاخبارية البريطانية “ديلي ميل” التي نشرت صور المغربية “نبيلة” لتشابهها مع انتحارية باريس حسناء آيت بولحسن، تبحث عن تسوية بعدما قدمت الصحيفة اعتذاراً مباشراً عن الأضرار المعنوية التي لحقت بها جراء نشر الصحيفة صوراً لها وضعه مسؤولان من إدارة الصحيفة بعدما حلا بمدينة بني ملال، لأجل طي هذا الملف وسيعودان إلى بلدهما يوم غد.
وتضيف المصادر أن نبيلة تفهمت الموضوع وقبلت باعتذار الجريدة، والتي ستنشر ذلك رسمياً في صفحتها مصحوباً بتقرير حولها، بعد النصب الذي تعرضت له الجريدة من طرف صديقة الضحية.