مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قام مجموعة من جماهير الوداد البيضاوي بشغب كبير بمنطقة بالدراركة بأكادير قبل قليل، و قد قال البعض ان محيط منطقة الدراركة تحول إلى ساحة حرب من جراء قيام هؤلاء بتوقيف الدراسة وحرق دراجة نارية، وكر وفر بين التلاميذ قبل مبارة الحسنية و الوداد.
و امتدت أعمال الشغب إلى ثانوية سيدي سعيد، حيث عمد مشاغبو الوداد إلى تكسير الواجهات الزجاجية للمؤسسة و كسر سيارات الأساتذة والأطر التربوية ، وسقطت عدد من التلميذات في حالة اغماء، و تم حرق دراجة نارية، كما توقفت الدراسة بالمؤسسة المذكورة، و قام عدد من التجار بإغلاق محلاتهم التجارية.