ماذا جرى، متابعة

دعا عبد العزيز عدنان، المدير العام للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي إلى الإسراع بتطهير القطاع التعاضدي الذي أصبح مهددا بالزوال، و اتهم عدنان التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية التي يرأسها عبد المولى عبد المومني بأنها تهدد النظام التعاضدي بالمغرب، و أنها تعاني من اختلالات عميقة و أنه حان الوقت لتطبيق الفصل 26 لتنظيم التعاضد الذي ينص على إقالة الرئيس و تكاليف متصرفين مؤقتين بقرار مشترك بين وزارة التشغيل و وزارة المالية.

و اتهم عدنان رئيس التعاضدية العامة بجريدة “المساء” بأنه يسلك تدبيرا يتسم بالاختلالات العميقة و لا يحترم أدنى مبادئ الشفافية.

و من خلال هذه التصريحات الاعلامية و الحرب الثنائية و الاتهامات المتبادلة بين مسؤولي الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي و التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية يبدو للعيان أن النظام التعاضدي أصبح مهددا بالمغرب و أن الحكومة ستفاجئ الموظفين في مرحلة مقبلة لتطلب منهم المساهمة من جديد في إصلاح النظام التعاضدي و إنقاذه من الافلاس كما فعلت بخصوص صناديق التقاعد.