اقدم مدرب للتيكواندو علی طعن شرطيان يوم الاثنين بمدينة تيزنيت بسيف وهو يكبر في حالة هيجان ، معلنا حسب قوله ” الحرب على الكفار ” .
واثارت تكبيرات المدرب الهلع وسط الساكنة واستنفرت مختلف الاجهزة الملكفة بالأمن ، و يرقد الجاني بالمستشفى بعد إصابته ، في حين احد الشرطيان يعاني من اصابة خطيرة .
وسيتم الاستماع إليه لمعرفة الأسباب التي جعلته يقدم على فعلته، ومن المنتظر أن يحال على طبيب مختص في الأمراض العقلية لمعرفة مدى أهليته العقلية.