مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكد وزير الصحة الحسين الوردي أنه بدءا من 10 دجنبر المقبل سيكون بإمكان المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي من النوع “سي” الاستفادة من نوع جديد ذي فعالية عالية وبأقل الأعراض الجانبية و لن يكلف الكثير.
و في ندوة صحفية بمقر الوزارة اليوم بالرباط أوضح الوردي أن الدواء الجديد المكون من مادة “سوفوسبوفير” يؤخذ عن طريق الفم ونسبة الشفاء جد عالية تفوق 90 في المائة، مضيفا أن الدواء سيتم تسويقه بمبلغ 3 آلاف درهم مقارنة بالدول الأخرى، حيث تصل كلفته إلى 80 مليون سنتيم.
و اضاف الوردي أن الوزارة في اتصال دائم مع الوكالة الوطنية للتأمين الصحي لإدراج هذا الدواء الجنيس ضمن لائحة الأدوية لاسترجاع مصاريفها، وذلك للتخفيف على المصابين بهذا المرض من الفئات الفقيرة والمعوزة.
و تدث الوردي أيضا عن إستراتيجية جديدة للقضاء نهائيا على التهاب الكبد الفيروسي من نوع “سي” في أفق عام 2020، الذي يعانيه 625000 مواطن مغربي.