مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

أكد الرئيس التركي طيب رجب أردوغان اليوم الأربعاء انه تم إطلاق النار على الطائرة بينما كانت في المجال الجوي التركي، وأنها تحطمت داخل سوريا، لكن بعض أجزائها سقطت في تركيا وأصابت تركيين. و “لا نية لتصعيد هذه الواقعة ونحن ندافع فقط عن أمننا وحقوق أشقائنا”.
و كان أردوغان قد أوضح أمس الثلاثاء أنه من حق بلاده “حماية حدودها”، بعدما أسقط الجيش التركي في وقت سابق مقاتلة روسية قرب الحدود السورية و “على الجميع أن يحترموا حق تركيا في حماية حدودها”.
و أضاف الرئيس التركي ” “ندين بشدة تكثيف الهجمات على التركمان”، وهم سوريون ناطقون بالتركية يقاتلون نظام بشار الأسد في شمال البلاد , موضحا أن هذه الهجمات هدفها الإبقاء على الأسد وليس قتال داعش دون ان يشير مباشرة إلى روسيا .
و تابع أردوغان “بوصفنا أتراكا، لقد دعمنا دائما إخواننا الذين يعيشون في هذه المنطقة، وسنواصل دعمهم”.