عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت جهات إخبارية أن مسؤولين فرنسيين قالوا أن الرجال المسلحين الذين احتجزوا رهائن يوم أمس في بلدة روبيه بشمال فرنسا ليس لهم فيما يبدو صلة بهجمات 13 من نونبر الارهابية في باريس.
وأضاف المصدر ان الرهائن الآن سالمين، يمكثون “في مكان آمن” والعملية ستنتهي قريبا وانه تم اعتقال عدة أشخاص مشتبه بهم، مشيرا إلى أن احتجاز الرهائن كان على الأرجح مرتبطا بعملية سطو مزمعة.