يتهيأ علماء النازا الأمريكية لإيجاد حلول لمواجهة مئات النيازك التي قد تهاجم الأرض في السنوات القادمة والتي تهدد الأرض في ظل مائة سنة القادمة.

وقال العالم ديلتيف كوشني أنه رغم الاحتمال الوارد لتتساقط هذه النيازك على الأرض، في اي وقت من الأوقات في السنوات القادمة، مادامت موجودة حاليا على المدار القريب منا، فإنه لا تخوف منها خاصة وأن نسبة هذه الاحتمال لا تتعدى 1 على مليون.

وبالرغم من الضعف الكبير لهذه النسبة الاحتمالية فإن مؤسسة النازا الأمريكية هيأت كل الحلول الممكنة لمواجهة أي مفاجأة، ومنها أن العلماء ينكبون حاليا على تتبع مسارات هذه النيازك،لدراسة كل الاحتمالات الممكنة، ومدى خطورتها على الأرض.

وقال العالم ديلتيف أن الأرض تتوفر على مناعة تخصها من خلال قدرتها على إبعاد النيازك عنها كي لا تتعرض لاصطدامات ضخمة ومهولة.

لكن هناك حلول أخرى تتوقعها النازا تهيأ لموجهتهاومنها ان يتم نفجير النيازك التي يتم التاكد من احتمال لمسها للأرض من خلال القنابل النووية.

والحل الأخير يذكرنا بالفيلم الأمريكي الشهير”ارماكادون” الذي التجأ فيه المخرج وكاتب السيناريو لحل مشابه لمواجهة النيازك الهاجمة على الارض.