عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عقد وزير الخارجية التركي ندوة صحافية بعد قصف الطائرة الروسية بسبب اختراقها للحدود الجوية التركية مؤكدا فيها أن تركيا ذات سيادة ولا يمكنها أن تسمح بخرق مجالها الجوي، خرجت روسيا بمعطيات تؤكد وفاة طيار روسي بالإضافة إلى جندي آخر.
وقالت هيئة الأركان العامة الروسية اليوم الثلاثاء إن طيارا روسيا قتل بالرصاص من على الأرض، بعد أن أسقطت تركيا مقاتلة روسية في سوريا، ولقي جندي آخر حتفه خلال عملية الإنقاذ.
هذا وأفادت وكالات أنباء روسية أن وزارة الدفاع الروسية علقت الاتصالات العسكرية مع تركيا بسبب ما حدث، وإنه سيتم إرسال سفينة حربية روسية في المياه قبالة محافظة اللاذقية بغرب سوريا.