أعلنت وزارة الداخلية التونسية،  أن وحدة مختصة من الحرس الوطني التونسي  تمكنت بمدينة سيدي بوزيد  من توقيف “عنصر إرهابي” وصفته ب”الخطير”.

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية أن العنصر الإرهابي، المتورط في عمليات إرهابية على التراب التونسي، تم اعتقاله وبحوزته سلاح من نوع كلاشنيكوف وحزام ناسف وقنبلتان يدويتان وكمية من الذخيرة تمثلت في 250 خرطوشة.

وأضاف البلاغ أن السلطات الأمنية المختصة، وبعد تلقيها معلومات حول تحصن عنصر إرهابي مطلوب أمنيا وقضائيا، بالجهة، قامت باعتقاله، والكشف عن عدد من الأسلحة بمحيط المنزل بجهة “سوق الجديد” بولاية سيدي بوزيد.

يذكر أن أربعة جنود تونسيين كانوا قتلوا قبل أيام في كمين نصبه مسلحون في منطقة “سبيطلة” التابعة لمحافظة “القصرين” قرب الحدود الجزائرية.

وكانت قوات الأمن التونسية قد تمكنت مؤخرا من قتل زعيم كتيبة “عقبة بن نافع” الملقب ب”لقمان أبو صخر” و8 من كبار مساعديه بمنطقة “قفصة” التونسية، أياما قليلة بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف “متحف باردو” وأودى بحياة 23 شخصا أغلبهم من السياح.