مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدارالبيضاء، صباح اليوم الصحفي توفيق بوعشرين ، بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 10 ألاف درهم، بجنحة القذف العلني عن طريق الصحافة ، تعويض مدني قدره 80 مليون سنتيم .
و امر الصحفي بنشر مقتضيات هذا الحكم بعد صيرورته نهائيا وعلى نفقته بعدد واحد من يوميتي الأحداث المغربية والأخبار ، مع اعتبار الشركة الناشرة ليومية بوعشرين مسؤولة مدنيا وإحلالها محل المحكوم عليه عليه في الوفاء بالأداء في حالة تعذر تنفيذها عليه.
و قد تمت تبرئت بوعشرين من جنحة نشر خبر زائف، بالقضاء بعدم اختصاص المحكمة في المطالب المدنية المتعلقة بجنحة نشر خبر زائف.
و بخصوص شكاية الإعلامي أحمد الشرعي ضد توفيق فقد قضت المحكمة في حق توفيق بوعشرين كذلك، بشهر حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها 10 ألاف درهم، بعد مؤاخدته من اجل جنحة القدف العلني عن طريق الصحافة، مع تبرأته من جنحة نشر خبر زائف و تعويض مدني قدره 80 مليون سنتيم .
و قد حوكم بوعشرين على خلفية نشره لخبر زائف بنية سيئة تحت عنوان “صحفي أمريكي يطلب 20 مليون سنتيم مقابل تشويه حكومة بنكيران في واشنطن” حسب مصادر .