تشهد بروكسل اليوم ولليوم الثالث على التوالي حالة إنذار إرهابي قصوى مع سلسلة عمليات للشرطة لم تنجح بعد في توقيف المشتبه به الرئيس في الضلوع بهجمات باريس.

وبسبب تهديد بهجوم “جدي ووشيك” ستبقى بروكسل مصابة بشبه شلل كامل في وضع غير مسبوق في المدينة التي تضم مقر الاتحاد الأوروبي.

وبدت حركة السير ضعيفة جدا في شوارعها باستثناء بضع سيارات وآليات للشرطة والجيش وقلة من المارة.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الكندية إغلاق سفارتها في العاصمة البلجيكية بروكسل بشكل مؤقت.