عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر صحفية من مدينة تطوان أن عناصر الأمن بالمدينة عثرت على جثة متحللة بواد المحنش تبين خلال التشريح أنها تعود لموظف كان يشتغل بجماعة خميس أنجرت.
وأوضحت المصادر أنه فور علم رجال الامن والسلطة بوجود الجثة بالوادي سارعت إلى عين المكان ليتم فتح تحقيق من أجل معرفة ظروف الوفاة وملابسات موت الرجل فيتم نقل الجثة صوب مستشفى سانية الرمل للتشريح.
وقالت المصادر أن الجثة هي لموظف جماعي وأب لأطفال متزوج، حيث اختفى منذ 10 أيام، قبل أن تجد السلطات جثته.