عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أشاد البنك الدولي، بانطلاق المغرب في توليد الطاقة الكهربائية بالمرحلة الأولى من محطة ورزازات، والتي تعد واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم معتبرا أن المغرب في طريقه لأن “يصنع التاريخ” ومؤكدا أن هذا المشروع “سيضع المغرب على الخريطة كقوة عظمى في مجال الطاقة الشمسية”.
وأفادت وكالة المغرب العربي للأنباء أن البنك الدولي ثمن كون “المغرب في طريقه لأن يصنع التاريخ قريبا مع بدء توليد الكهرباء من المرحلة الأولى لواحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم.
وأضافت الوكالة أن البنك الدولي اعتبر أن محطة “نور” ورزازات هي أول مجمع للطاقة الشمسية في المغرب، وتعد خطوة بالغة الأهمية في برنامج المغرب للطاقة الشمسية الرامي إلى إنتاج الطاقة الشمسية بقدرة إجمالية تصل إلى 2 جيغاواط بحلول عام 2020، مشيرا إلى أن “المشروع يجسد تصميم المغرب على تقليص الاعتماد على الوقود الأحفوري، والتحول إلى زيادة استخدام الطاقة المتجددة، والمضي نحو تبني استراتيجية إنمائية منخفضة الانبعاثات الكربونية”.