أبرز رئيس مجلس المستشارين محمد الشيخ بيد الله بباريس، أهمية بلورة منهجية متعددة الأبعاد لمكافحة ظاهرة الإرهاب، التي تهدد مجموع المنطقة الأورو متوسطية.

ودعا بيد الله، في مداخلة خلال الدورة الثانية للمنتدى الفرنسي المغربي، المنعقد بالجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسيين، للأخذ بعين الاعتبار، في الوقت نفسه البعد الأمني والاقتصادي والديني لاجتثاث جذور هذه الظاهرة، مشيرا إلى الحاجة لتنسيق متميز ودائم بين دول المنطقة ومواصلة اندماج التجمعات الإقليمية، خاصة المنطقة المغاربية.

وعلى المستوى الأمني، دعا رئيس مجلس المستشارين إلى تعزيز الترسانة القانونية لبلدان المنطقة، من خلال التحيين الدائم للنصوص القائمة، بغية استباق تطور الشبكات الإرهابية.

كما تطرق بيد الله إلى أهمية معالجة البعد الاقتصادي للظاهرة، من خلال استراتيجيات للتنمية ومكافحة الفقر والتهميش الاجتماعي سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي.

وفي هذا السياق، استعرض تجربة المغرب في هذا المجال، خاصة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس في 2005، مؤكدا على الحاجة إلى الاشتغال على بعد الأمن الديني والروحي، بغية تحصين الأجيال الشابة ضد الأفكار الانفصالية والنهوض بالقيم النبيلة للإسلام. وذكر في هذا الصدد بتجربة المغرب، الذي استطاع، بفضل إمارة المؤمنين، إصلاح الحقل الديني بهدف النهوض بإسلام الوسطية، الذي يحمل قيم التسامح والانفتاح وتقبل الآخر.

وبهذا الخصوص، أبرز بيد الله المجهود الذي قامت به المملكة في تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، ومكافحة الخلط بين الإسلام والإرهاب، مشيرا على الخصوص إلى إحداث معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، الذي يستفيد منه أئمة المغرب ولكن أيضا باقي البلدان الإفريقية والعربية والأوروبية. من جانب آخر، أشاد رئيس مجلس المستشارين بالدينامية الجديدة التي تطبع العلاقات المغربية الفرنسية منذ اللقاء بين الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في فبراير الماضي، مضيفا أن الدورة الثانية للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي تندرج في إطار هذه الدينامية الجديدة، بهدف تحسين التنسيق بين البرلمانيين في البلدين، خدمة للعلاقات الاستراتيجية بين فرنسا والمغرب.

ويناقش المنتدى البرلماني الفرنسي المغربي، الذي يعرف مشاركة وفد برلماني مغربي هام يرأسه رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، السيدان رشيد الطالبي العلمي ومحمد الشيخ بيد الله، مواضيع متعددة تهم على الخصوص “الرهانات المتقاطعة المرتبطة بالأمن والتعاون” و”البرلمانات أمام التحديات البيئية”.