عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قررت المحكمة الإدارية الابتدائية في الرباط، ومنذ أكثر من شهرين على الانتخابات الجماعية والجهوية بالمغرب إلغاء نتائج هذه العملية الانتخابية والخاصة بانتخاب رئيس جماعة الشلالات عمالة المحمدية أحمد الهيلالي.
وكان الهيلالي قد ترشح لجماعة الشلالات باسم حزب الأصالة والمعاصرة الذي بات بعد هذا القرار فاقدا لمسؤولية رئاسة الجماعة، وسيتأكد ذلك حال تأييد الحكم في المرحلة الاستئنافية.
وجاء هذا الالغاء بعد الطعن الذي تقدم به وكيل لائحة الحزب الليبرالي المغربي بنفس الجماعة ملتمسا أمام المحكمة إلغاء هذه الانتخابات، حيث ينتظر أن تعاد الانتخابات بهذه الجماعة من أجل الترشح للمقاعد الملغاة لأعضاء حزب الأصالة والمعاصرة البالغ عددها 11 مقعدًا.