عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت جهات إعلامية أن الوزير محمد الوفا عاد أمس لصفوف حزب الاستقلال الذي فارقه لمدة 3 أعوام، بعد أن تربى فيه وحمل مشعله لسنوات كثيرة،، وتفاجئ الجمع الجمع الذي عقده المجلس الوطني للحزب بعودة هذا القيادي البارز في الحزب والذي تقلد وزارات باسم الحزب، حيث سبق وغادره بعد المواجهة والخصام الذي وصل حد القطيعة بينه وبين الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط.
وعاد رفقة الوفا لأحضان الحزب القديم بالمغرب، كل أعضاء تيار “بلا هوادة”، حيث جاءت عودة الوفا في اللحظة التي تم تجميد جميع القرارات الخاصة بالطرد في حق تيار “بلا هوادة”.