عمر محموسة ل”مذا جرى”

شنت أربع فتيات صغيرات السنة هجوما انتحاريا امس بالكاميرون أدى على مقتل عشرة أشخاص على الاقل.

وحسب السلطات الأمنية والعسكرية في الكاميرون فالهجمات الانتحارية نفذت في قرية ليماري الموجود بمنطقة محادية لنيجيريا، وقد تمكنت انتحارية واحدة من دخول منزل حاكم القرية وأفرغت حزامها الناسف مخلفة عدة قتلى كانوا متواجدين بالمنزل، في حين فجرت ثلاثة أخريات أنفسهن دون النجاح في تخلف ضحايا.

وتتجه أصبع الاتهام إلى الجماعة النيجيرية المتشددة “بوكو حرام” المعروفة بهذا النوع من الهجمات.
وأوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الشهر الماضي إن جماعة “بوكو حرام” نفذت هجمات عديدة في الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا هذا العام مشيرة إلى أن الجماعة المتشددة تسعى لتحويل المنطقة القريبة من بحيرة تشاد إلى منطقة حرب.
وندد الرئيس الأمريكي بالهجمات التي يشنها متطرفون في مختلف جهات العالم، كما خرج الأزهر المصري بتنديد هو الآخر مؤكدا أن الاسلام بريء من هذا التطرف.