ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن البرازيلية جيزيل بوندشن قالت إنها ستركز على قضاء وقت أطول مع عائلتها وحملات الدعاية المطبوعة بعد اعتزال تقديم عروض الأزياء.

وقدمت بوندشن آخر عرض لها يوم الاربعاء ضمن اسبوع الموضة في ساو باولو قبل أن تهجر بساط العرض الذي تألقت فوقه طيلة 20 عاما.

وانتزعت بوندشن (34 عاما) تصفيق الحاضرين بعد تقديمها مجموعة ملابس الصيف لدار أزياء كولشي يوم الأربعاء في آخر عرض أزياء لها والإنضمام لاحقا إلى زميلاتها العارضات مرتديات جميعا بنطلونات جينز وقمصانا عليها صورة العارضة المعتزلة.

وكتبت بوندشن على حسابها بموقع إنستجرام وقد وضعت صورة لها وهي صغيرة في السن “سعيدة لأني في عمر 14 حصلت على فرصة بداية الرحلة.”

وأضافت “اليوم وبعد 20 عاما في هذه الصناعة أشعر بالفخر وأنا اقدم آخر عرض أزياء لي باختياري ومازلت أعمل ببعض أوجه هذا المجال.”

وقدمت بوندشن عروض أزياء لكبرى العلامات التجارية مثل شانيل وكارولينا هيريرا ولويس فويتون وكذلك عروض للملابس الداخلية ومحلات اتش آند ام.

وكان زوجها لاعب كرة القدم الأمريكية توم برادي من بين الحاضرين في عرض الأزياء