مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

اعترف حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، خلال دورة المجلس الوطني لحزب الميزان المنعقد اليوم السبت , بأن الوضع التنظيمي لحزبه “لم يساعده في هذه الظروف السياسية الدقيقة”، قبل أن يوضح أنها مسؤولية الجميع، ويضيف: “خطابنا السياسي لم يسعفنا أيضا على النفاذ إلى عمق القضايا”.
و أوضح شباط أن ضعف الخطاب كان سببه ” ربما لأننا فكرنا في الخطاب، ولم نعط أهمية للوسائل التنظيمية والإعلامية التي من شأنها الوصول إلى الرأي العام” , و هذا ما ” يفسر تراجع الحزب في مدن كبيرة وفي جماعات أخرى كانت تمثل قلاعا تاريخية له”
و اعتبر شبط أن حزب الميزان في مرحلة دقيقة ” ما يستوجب “استحضار مصلحة الحزب ووحدته ومستقبله”.