مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

وضعت السلطات الأمنية الاسبانية مجموعة من التدابير الاحتياطية لضمان مرور العرس الكروي في أجواء مثالية، والحيلولة دون تسجيل هجمات ارهابية على غرار ما شهدته باريس نهاية الأسبوع المنصرم، والتي يبقى أبرزها تفتيش الشقق المجاورة لملعب البيرنابيو.
كما وضعت السلطات 3 حلقات أمنية خارج الملعب لتأمين ولوج 83 ألف مشجع يتوفرون على التذكرة، فضلا عن شل حركة النقل بالقرب من الملعب 3 ساعات قبل انطلاق المواجهة.
و عمد المسؤولون الأمنيون إلى مضاعفة الحراس الأمنية المعمول به عادة في مثل هذا النوع من المباريات 6 مرات ذ سيؤمن المباراة 1200 رجل أمن و120 فردا من الأمن المحلي و1195 رجل أمن خاص و140 عنصرا من الوقاية المدنية والهلال الأحمر ووضع 3 وحدات للتدخل السريع، علاوة على وحدة مركزية للتنسيق والتواصل.