بلغ عدد العاطلين عن العمل بإسبانيا 17 مليون و473 ألف شخص في متم شهر مارس الماضي، بحسب أرقام رسمية نشرت اليوم الخميس في مدريد.

وأفادت أرقام جمعية الخدمات المهنية للتشغيل (أسمبليو) والمركز الدولي للتحليل (أفي) بأن عدد العاطلين عن العمل بإسبانيا إلى غاية مارس الماضي زاد ب96 الف شخص مقارنة بالفترة نفسها من 2014.

وأضاف المصدر ذاته أن معدل البطالة بإسبانيا بلغ خلال الفترة نفسها 23,9 في المائة، مسجلا بذلك زيادة طفيفة مقارنة بالسنة الماضية (23,7 في المائة).

وذكر أنه تم، مع ذلك، خلق 522 ألف منصب شغل خلال الأشهر الثلاثة الماضية بهذا البلد الإيبيري، أي بزيادة قدرها 3,4 في المائة مقارنة بالربع الأول من السنة الماضية.

ويبقى معدل البطالة بإسبانيا الأعلى في منطقة الأورو بعد اليونان، ويشكل نقطة سوداء في رابع أكبر اقتصاد بمنطقة الأورو، والذي خرج سنة 2014 من ركود عمر خمس سنوات بتحقيقه نموا في الناتج الداخلي الخام قدره 1,4 في المائة.