عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن يحسم حزب الإستقلال، يوم غد، في القرار الذي اقترحه الأمين العام حميد شباط، بعد استحقاقات 4 شتنبر، والمرتبط بإعلان المساندة النقدية لحكومة عبد الإله بنكيران، حيث أكد مصادر مطلعة أن هناك توجها عاما داخل حزب الإستقلال نحو تبني خيار المساندة النقدية للحكومة.
وأوضح ذات المصدر، أن تصويت الفريق الاستقلالي على قانون المالية الأخير كانت فيه إشارات واضحة حول تموقع الحزب في المرحلة المقبلة، مفيدا ان قرار إعلان المساندة النقدية للحكومة، لا يحتاج إلا إلى إقرار المجلس الوطني لحزب الإستقلال، والذي سينعقد يوم غد.