أفادت إذاعة “فرانس إينفو” نقلا عن النيابة العامة الفرنسية بأن المحققين تمكنوا من تحديد هوية الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه في محيط ملعب فرنسا الدولي في باريس في الـ13 من هذا الشهر.
وبحسب الإذاعة فإن الرجل، شأنه شأن عونه الذي حددت هويته مطلع الأسبوع، فقد مر على رقابة الحدود في اليونان قبل أن يصل فرنسا.

من جانبه أفاد المدعي العام لمدينة باريس فرانسوا مولين الجمعة أن اثنين من الانتحاريين الثلاثة الذين فجروا أنفسهم قرب الملعب سبق أن سجلوا في اليونان على أنهم لاجئون فارون من الأزمة في سوريا.