الشيخ التوجكاني إمام مسجد الخليل ببروكسيل يتبرأ من الاعمال الارهابية لباريس

ماذا جرى، متابعة
بمسجد مولامبيك الساخن وسط العاصمة البلجيكية بروكسيل ، أدى مسلمو بلجيكا صلاة الجمعة بأحد المساجد الكبرى بالمدينة، مسجد الخليل.
لكن مفاجأة المصلين كانت كبيرة ، كون الامام الذي اعتاد المسلمون على متابعة خطبه النارية المحرضة على العنف بشهادة عدد من المصلين، وهو الشيخ  محمد التجكاني، كونه لم يصعد المنبر وناب عنه إمام آخر، أدى خطبة معتدلة، وجهت رسائل الى الجميع منددة بالعنف الذي شهدته باريس من قبل عقول مدبرة قدمت من حي مولامبيك ببروكسيل.
وبعد صلاة الجمعة، تناول الكلمة الشيخ محمد التجكاني الذي حاول تغيير مواقفه، وقال إنه ضد العنف، في نفس الوقت قال انه يندد بالأنباء التي تقول إن حي مولامبيك مشتعل.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!