مونية

رد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية على مريم بنصالح، رئيسة اتحاد مقاولات المغرب، التي اعتذرت عن عدم إتقانها اللغة العربية بقوله: “آ لالة هضري غير بالدارجة حنا قابلين على العربية ديالك”.
و كانت رئيسة مقاولات المغرب قد بدت مرتبكة و هي تلقي كلمة باللغة العربية، مساء أمس الخميس، بمناسبة توقيع اتفاقية إطار لاستكمال تأهيل 25 ألفا من حاملي شهادة الإجازة، من أجل الحصول على شهادة الكفاءة المهنية.
و تهم هذه الإتفاقية استكمال تأهيل 25 ألفا من حاملي الإجازة من طرف كل من وزراء الاقتصاد والمالية، والتربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، والتشغيل والشؤون الاجتماعية، والمدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والمدير العام للوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات، فضلا عن رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
و صرح بنكيران أن مبادرة تأهيل 25 ألفا من حاملي الإجازة تندرج في إطار تحسين، وتنويع العرض التربوي على المستويين الكمي والنوعي، الذي تقدمه الحكومة لفائدة الراغبين في التكوين، مشيرا إلى أهمية وضرورة استكمال تأهيل حاملي الإجازة ومدهم بكفاءات جديدة تمكنهم من فرص أكبر للإندماج في سوق الشغل.