عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعلن قاضي التحقيق بمدينة طنجة، إسقاط المتابعة عن يوسف بنجلون البرلماني في حزب “العدالة والتنمية” ، المنتخب مؤخرا عن غرفة الصيد البحري، وذلك بعدما اقتنع القاضي بأن التسجيلات الهاتفية ليست كافية ، غير النيابة العامة في طنجة قررت استئناف القرار، وينتظر بأن يحال الملف على غرفة المشورة للنظر فيه خلال الأسبوع المقبل.
وقضت المحكمة الابتدائية ببطلان متابعة بنجلون، على اعتبار أن التنصت الهاتفي الذي خضع له لم يكن كافيا لإثبات التهمة بكونه اشترى أصواتا من أجل الحصول على مقعده البرلماني.
وسبق لبنجلون أن ورد اسمه ضمن لائحة المتهمين بالفساد الانتخابي وهي اللائحة التي أصدرتها وزارة الداخلية والعدل، وجاء ورود اسمه بعدما ثبت أن محادثة هاتفية جرت بينه وشخص آخر رجحت تهمة شرائه أصواتا انتخابية، وهو ما دفع حزب العدالة والتنمية إلى تجميد عضويته بالحزب، رغم انه أحد الممولين الأساسيين لحزب بنكيران.