عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد المعركة التي نشبت قبل أيام بين رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران ووزير الفلاحة عزيز أخنوش حول ضخ 50 مليار في صندوق التنمية القروية دون علم بنكيران، خرج الأمين العام لـحزب الاستقلال، حميد شباط بمقترح قانون يعتبره أعضاء الحزب خيارًا ثالثًا لحسم الجدل بين رئيس الحكومة، ووزير الفلاحة، والتجمعي محمد بوسعيد، بسبب هذا الصندوق.
المقترح الذي تقدم به شباط، وحسب جهات إعلامية يتمثل في إنشاء وكالة مستقلة تسمى “الوكالة الوطنية للتنمية القروية والمناطق الجبلية ” كحل بين الطرفين وإن كان هذا الحل تضيف المصادر، “سينتصر به شباط في نهاية المطاف لبنكيران، ضد عزيز أخنوش” ، معتبرة “أن الوكالة الوطنية بالصيغة التي اقترحها حزب الاستقلال، ستكون رئاسة مجلسها الإداري لبنكيران، وتعتبر مرحلة جديدة لحزب الميزان في المشهد السياسي في أفق استحقاقات 2016”.