فيما قالت الصباح أن رئيس الحكومة عبد اله بنكيران، ينتظر فقط رد جلالة الملك محمد السادس، على لائحة الوزراء المرفوعة إليه، والمقترحة من قبل امحند العنصر، لتعويض الوزير المقال محمد اوزين، وأن بنكيران  نفى قطعيا  ما راج حول تعديل حكومي موسع، امر غير صحيح البتة. فإن جريدة اخبار اليوم كشفت ان التعديل الحكومي على الأبواب، و أنه لن يقتصر على استبدال وزير بوزير، وفق ما كان يرغب فيه بنكيران،كما لن يكون تعديلا موسعا، مصدر مقرب من رئيس الحكومة قال، ان تعديلا محدودا على النسخة الثانية يجري اعداده.

المتفحص للصحيفتين بالرغم من مهنيتهما معا،سيستنتج للوهلة الأولى ان أخبار اليوم تبدو أقرب إلى الحقيقية لأن مصادرها أقرب إلى العدالة والتنمية من مصادر جريدة الصباح، وعليه فالتعديل الحكومي وشيك.