مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

طالبت منظمة العفو الدولي الحكومة الإسبانية بوقف تعاونها مع المغرب فيما يخص الهجرة، بسبب ما أسمته ” عنفا و انتهاكات في حق المهاجرين الراغبين في التسلل إلى سبتة ومليلية المحتلتين”.
و ذكرت أمنستي أن هناك صورا ووثائق وشهادات كافية تُظهر العناصر الأمنية المغربية، وهي تركل وتضرب بالعصي، وترشق الحجارة على المهاجرين، الذين يتسلقون كلا من الجدارين الحدوديين المحيطين بسبتة ومليلية.
و أضافت المنظمة ” أكيد أن عدم حدوث مأساة إنسانية في المنطقة، يعود الفضل فيه أساسا إلى التعاون الوثيق والفعال بين المغرب وإسبانيا”، لكن هذا التعاون يترجم إلى “هجوم عنيف” من طرف الشرطة المغربية في حملاتها على مخيمات المهاجرين غير الشرعيين.
و طالبت امنستي الحكومة الإسبانية بوقف إرجاع المهاجرين نحو المغرب، ” إلى أن يُظهر هذا البلد احترامه لحقوق الإنسان”. وأكد التقرير أن إسبانيا تتحمل مسؤوليتها أيضا في كل انتهاك أو عنف يتعرض له هؤلاء المهاجرون حينما تعتقلهم وتعيدهم نحو المغرب.