مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

حسب صحيفة “واشنطن بوست” فانه نقلا عن مسؤولين بالمخابرات فإن عبد الحميد أباعود الذي يشتبه في كونه العقل المدبر لهجمات باريس قد قتل.
و اعرب فرانسوا مولان مدعي عام باريس إن المحققين الفرنسيين لا يستطيعون في هذه المرحلة تحديد هويات القتلى في العملية التي نفذتها القوات فرنسية، و ان المشتبه بكونه العقل المدبر لهجمات باريس عبد الحميد أباعود لم يكن ضمن الثمانية أشخاص الذين أوقفوا خلال مداهمة الشقة.
وكانت السلطات قد أعلنت عن مقتل شخصين على الأقل في المداهمة امراة و جثة مجهولة .