قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن بلاده تخوض حربا ضد الإرهاب، مؤكدا أن المسؤولين في بلاده يعملون على عودة الأمن والقضاء على الإرهاب والسيطرة على الموقف.

الشرطة تتخذ إجراءات أمنية مشددة للكشف عن المشتبه بهم في الهجمات الإرهابية في باريس

وقدم هولاند خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بعد الاجتماع مع عدد من المسؤولين، إثر انتهاء مداهمة سان دوني في الضاحية الشمالية لباريس، قدم التحية والشكر لرجال الأمن من الجيش والشرطة الذين نفذوا العملية، مشيرا إلى أنهم نفذوها على أكمل وجه، رغم علمهم بحجم المخاطر التي سيواجهوها هناك.