مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قتل هذا الصباح اثنان من المشتبه بهم المتحصنين في شقة تحاصرها الشرطة الفرنسية في ضاحية سان دوني شمال باريس ، أحدهما امرأة فجرت نفسها ، ولا يزال ثالث في الداخل فيما تم اعتقال ثلاثة أشخاص آخرين.
و خلال التفجير اصيب اكثر من ثلاثة شرطيين بجروح في العملية التي كانت منظمة للاطاحة بالجهادي البلجيكي عبد الحميد أباعود والذي يشتبه بأنه مدبر اعتداءات باريس.
و لا تزال الی حدود كتابة هاته الاسطر العملية جارية .