ماذا جرى خالد حنبلي،

تستقبل مختلف الأكشاك الفرنسية هذا اليوم عددا جديدا من الصحيفة الفرنسية الساخرة”شارلي إيبدو”.وقد اختارت المجلة لغلافها لونا أحمر وشخصا يلهو وجسمه مثقوب بالرصاص وينفجر من بين ثقوبه وديان من خمر الشمبانيا.

شارلي إيبدو اعتمدت أسلوبا للتحدي والاستفزاز اتجاه من تعتبرهم أعداء فرنسا،وكتبت على غلاف المجلة:”نحن نزعجهم،عندهم السلاح وعندنا خمر الشمبانيا”.

وإضافة إلى كاريكاتور صفحة الغلاف الذي رسمته “كوكو”، كتب رئيس التحرير “ريس”افتتاحية يشبه فيها الباريسيين اليوم باللندنيين سنة 1940 مشيرا أن الباريسيين لن يستسلموا للخوف والرعب، وان حرية التعبير التي أراد الآخرون إسكاتها هي رمز قوة فرنسا.