عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بشكل رسمي قدم محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، استقالته من مهامه، بعد الهزيمة القاسية للفريق الأخضر، بثلاثة أهداف لهدفين، أمام ضيفه المغرب التطواني، أمس الثلاثاء.
هذا وقد قرر بودريقة إنهاء مهامه بسبب الضغط الذي يعانيه وكثرة الانتقادات التي توجه له، حسب ما أكدته مصادر مقربة منه، حيث اعتبر بودريقة في رسالة الاستقالة التي قدمها للمكتب المسير للرجاء، بأنه سعى جاهدا لتصحيح مسار الفريق، إلا أن أمورا عديدة اعترضت مساعيه.
واختار بودريقة بعد استقالته نائبه الأول مصطفى دحنان، رئيسا بالتفويض لقيادة الفريق نيابة عنه، حيث تواردت أنباء عن أن تاريخ عقد جمع عام استثنائي لانتخاب رئيس بديلا له حدد في تاريخ السادس من يناير المقبل.