عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استطاع سكان حي المساكين بالقرب من كلية الطب والمستشفى الجامعي بوجدة من محاصرة شاب كان يحمل سيفا ويختفي في لباس أسود موهما العيان أنه امرأة منقبة.
وكان سكان حي المساكين وحي السلام المتواجدين بعين المكان قد لفتت انتباههم امرأة منقبة شكوا في أمرها ليتبين لهم بعد الاقتراب منها أنها رجل، وبعد كشف أمره تخلص بسرعة كبيرة مما كان يلبسه مخرجا سيفه الذي هدد به كل من يقترب منه قبل أن يلوذ بالفرار.
هذا وفور علمها بالخبر سارعت السلطات الأمنية إلى عين المكان حيث فتحت تحقيقا في الموضوع وتعرفت على الشاب، الذي أفادت مصادر من حي السلام أنه دخل قبل أيام في خلاف مع أحدهم وطعنه بسلاح كبير مخلفا له أضرارا صحية كبيرة قبل أن يختفي ويظهر موهما المواطنين الذين يعرفونه بلباس النقاب.