ذكرت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أن المغرب تقدم ب 21 رتبة في تقرير سنة 2015 لمؤشر الجاهزية الشبكية الذي ينشره المنتدى الاقتصادي العالمي حول التقدم الذي سجلته الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأوضح بلاغ للوكالة، اليوم الأربعاء، أن المغرب انتقل، حسب التقرير الصادر بشراكة مع المعهد الأوروبي لإدارة الأعمال، من الرتبة 99 في سنة 2014 إلى الرتبة 78 سنة 2015، محتلا بذلك المرتبة الأولى على صعيد دول شمال إفريقيا، ومتقدما على تونس (المرتبة 81) والجزائر (المرتبة 120) وليبيا (131) وموريتانيا (138).

وأضافت الوكالة أن المغرب تقدم ب68 نقطة على مستوى تعريفات الخدمات الهاتفية المتنقلة مسبقة الدفع، إحدى المؤشرات الثلاث لمحور “القدرة على تحمل تكلفة تكنولوجيات المعلومات”، إذ انتقل ترتيب المملكة من الرتبة 110 سنة 2014 إلى الرتبة 42 هذه السنة.

كما سجل ترتيب المغرب تحسنا على مستوى أغلب مكونات “مؤشر الجاهزية الشبكية”، حسب المصدر ذاته.

ويصنف التقرير، الصادر بعنوان “التقرير الشامل حول تكنولوجيات المعلومات لسنة 2015: تكنولوجيات المعلومات والاتصال لتحقيق النمو الشامل”، 143 اقتصادا اعتمادا على مؤشر الجاهزية الشبكية الذي يحتسب مدى قدرة بلد ما على استغلال الفرص التي تتيحها تكنولوجيات المعلومات والاتصال.

ويتم ذلك، يضيف البلاغ، بناء على 53 مؤشرا يأخذ بعين الاعتبار أربعة عناصر تتمثل في البيئة السياسية والتنظيمية، ودرجة الجاهزية على مستوى البنيات التحتية المتوفرة والقدرة على تحمل تكلفة هذه التكنولوجيات وتوفر الكفاءات، واستعمال تكنولوجيات المعلومات والاتصال من قبل الأفراد والمقاولات والمصالح الحكومية، والانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية لهذه التكنولوجيات.