مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اتهم عبد القادر مساهل الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية والجامعة العربية بعض الدول المغاربية بتمويل الإرهاب بطريقة غير مباشرة ، و ذلك من خلال كشفه في برنامج إذاعي جزائري امس ، أن ألاف الإرهابيين يتواجدون في ليبيا ومالي ومنطقة الساحل الأفريقي .
و اكد الوزير ان كل من ليبيا ، تونس والمغرب يصدرون مقاتلين للتنظيمات الإرهابية الدولية من بينها داعش وان الإرهاب لا زال حاضرا في ليبيا ومالي رغم توقيع اتفاق السلام مؤخرا في هذا البلد . فيما اشاد بالعمل الذي يقوم به الجيش الجزائري في حماية وتأمين حدود البلاد ، إضافة إلى أجهزة الأمن الأخرى التي تقوم بحرب دون هوادة على الإرهاب ، غير انه أصر على ضرورة الإبقاء على الحذر واليقظة .
و دعا مساهل الی اتخاذ إجراءات على المستوى الدولي لمنع دفع الفدية للارهابيين و معاقبة من يدفعها ، و كذا التصدي للتجارة غير الشرعية من خلال التهريب والجريمة المنظمة وتجارة المخدرات ، لافتا أن الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل جنت مليار دولار من تجارة المخدرات ، و اضاف متهما بعض الدول دون أن يسميها بتمويل الإرهاب بطريقة غير مباشرة عن طريق الجمعيات الخيرية.