ماذا جرى، الرباط
قال رئيس الحكومة عيد الاله ابن كيران، إن الملك أيقظه يوم الاحد الموالي للاحتجاجات القوية التي شهدتها طنجة ضد أمانديس، في السادسة صباحا، ولامه على انعدام الجدية اللازمة من أجل حل مشكل المواطنين، الذين عانوا من الفواتير الباهضة الثمن لشركة أمانديس.
وطلب منه التوجه فورا إلى طنجة للاجتماع بالمنتخبين، وهو ما نفذه ابن كيران، حيث توجه رفقة وزير الداخلية إلى طنجة ، حيث اجتمعا سويا مع المنتخبين.
وأضاف ابن كيران، أمام البرلمانيين، أن الحكومة عازمة على حل المشكل، خاصة عن طريق تزويد كل السكان بعدادات الماء والكهرباء.