مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اعرب محمد الموساوي رئيس اتحاد مساجد فرنسا ، بلهجة شديدة ، بان اي مكان للعبادة تبين أنه يمثل خطرا على فرنسا والفرنسيين ، لا يستحق ان يصنف ضمن المساجد ، معبرا ان المسجد هو مكان للسلم والصلاة والذكر .
وشدد الموساوي عن ” رفضه لاي تصريحات تحث على الكراهية بفرنسا التي هي في حاجة اكثر من أي وقت مضى الى وحدتها وتلاحمها في مواجهة اعدائها الذين تستهدف هجماتهم كل الفرنسيين .
و حسب وكالة المغرب العربي للأنباء اعتبر الموساوي ، ان اغلاق هذا النوع من الامكنة ” اجراء ضروري ومبرر ” ، مضيفا ” انه اذا تبين ان جمعية ما مهما كان هدفها المعلن ، تمثل خطرا، فانه يتعين على القضاء ان يتولى أمرها وحلها في اطار السهر على احترام دولة القانون “.
و اشاد الموساوي بخطاب فرانسوا هولاند امام البرلمان امس بفيرساي بقوله ان ” رئيس الدولة الفرنسية عبر عن ارادته في توحيد كافة الفرنسيين حول قيم الجمهورية من اجل التصدي للارهاب الجهادي الذي لا يمكن ان يدعي انتماءه لاي حضارة “.