أعلن مدير جهاز الأمن الروسي، اليوم الثلاثاء، أن طائرة А321 التابعة لإحدى شركات الطيران الروسية تحطمت في انفجار إرهابي.
ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى ضرورة اعتقال مدبري ومنفذي هذه الجريمة الإرهابية ومعاقبتهم.
وأعلن جهاز الأمن الروسي (إف. إس. بي) في بيان أنه رصد مكافأة مالية قيمتها 50 مليون دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى اعتقال مرتكبي الجريمة.
وتحطمت طائرة А321 التابعة لشركة طيران “كوغاليم أفيا” في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية. وقتل جميع الأشخاص الـ224 الذين كانوا على متن الطائرة.