عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن تعاد التهيئة الشاملة للشوارع الرئيسية بمدينة وجدة في شكل جديد يستجيب للمطالب التي نادى بها المواطنون منذ عدة سنوات وهي تلك المرتبطة بتحسين جودة شبكة النقل الحضري بالمدينة، وتحديث الاسطول الخاص بحافلات النقل الحضري وتحديد اتجاهات خاصة بها.
هذا وقد أدرج مجلس جماعة وجدة نقطة في جدول أعماله تتعلق ب ” استغلال شبكة النقل العمومي الحضري بواسطة الحافلات عن طريق التدبير المفوض” حيث أفادت مصادر مسؤولة أنه “سيتم دراسة هذه النقطة بعد انتخاب اللجان والمصادقة على ميزانية 2016”.
وأضافت المصادر أنه “سيعرض على أعضاء المجلس كناش تحملات جديد، بقوانين جديدة، سيراعى فيه بالأساس بند المستخدمين ، وأن الشركة التي ستحصل على صفقة النقل الحضري سترقى إلى مستوى عالي وتقنيات متطورة تخدم المعاق وتضع الكاميرات وغيرها من التقنيات الحديثة، كما سيتم إحداث ممرات الحافلات بعدد من الشوارع الرئيسية بالمدينة ببنية تحتية مهمة، تتماشى ومتطلبات المجتمع المدني”.
ويرتقب أن يرى هذا المشروع النور السنة القادمة وذلك في إطارمخطط استراتيجي الخاص بالتنقلات الحضرية والذي ستطبقه وجدة بعد مراكش.