قال مسؤولون اليوم الاثنين إن الشرطة الألمانية ألقت القبض على جزائري في مركز لاستقبال اللاجئين فيما يتصل بهجمات باريس.

ويخضع الرجل – الذي اعتقل في بلدة أرنزبرج في غرب ألمانيا- للتحقيق للاشتباه بأنه أبلغ لاجئين سوريين في المركز في الأيام القليلة الماضية بأن الخوف والرعب سينتشران في العاصمة الفرنسية. وتقول مزاعم أيضا إنه تحدث عن قنبلة. وقال فرنر وولف المدعي العام الرئيسي في أرنزبرج إنه يجري التحقق مما إذا كانت المزاعم ذات مصداقية.

وقال رالف جيجر وزير الداخلية في ولاية نورد راين فستفاليا “يجري التحقيق حاليا فيما إذا كان الرجل شريكا في الجريمة أم مؤتمنا على السر.” وأضاف “لا يوجد دليل ملموس على أنه يتم التخطيط لهجمات في نورد راين فستفاليا أو في الجمهورية الاتحادية (ألمانيا).”

وذكر جيجر أن السلطات تراقب جيدا سلفيين وجهاديين ألمانا كانوا في العراق وسوريا. وأضاف أن “خمسين ممن عادوا معروفون.” وقتل 129 شخصا في العاصمة الفرنسية باريس في هجمات منسقة يوم الجمعة شملت تفجيرات انتحارية وعمليات إطلاق نار.