عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قدم صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعازيه لاسرة المهندس أمين بنمبارك ومؤازرتهم، وذلك بعد تسليمه الروح إلى بارئها خلال الهجمات الارهابية الأخيرة بفرنسا.
وكان بلاغ لسفارة المغرب بباريس قد أوضح أنه تم إحداث خلية أزمة تضم سفارة المغرب بفرنسا، وقنصليات المملكة بكل من باريس وكولومب وفيلمومبل منذ الإعلان عن وقوع الهجمات الإرهابية بالعاصمة الفرنسية.
وينحدر الشاب المغربي محمد أمين بنمبارك، الذي قتل في أحداث باريس، من مدينة الرباط، حيث كان يشغل قيد حياته مدرسا بالمدرسة العليا للتكنلوجيا بباريس،
وأعرب توفيق ابن مبارك، والد المهندس المغربي الراحل، عن تأثره وامتنانه ، لمشاعر المواساة والدعم والتضامن التي عبر عنها الملك محمد السادس لأسرته في محنتها هذه مشيرا إلى أن سفير المغرب بباريس شكيب بنموسى، أبلغه تعازي الملك الحارة، ودعم ومؤازرة جلالته له في هذا المصاب.