مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في حديث إذاعي صباح اليوم من اعتداءات جديدة قد تضرب فرنسا ودولا أوروبية أخرى معلنا عن أكثر من 150 عملية دهم نفذت على الأراضي الفرنسية، واستهدفت الأوساط الإسلامية منذ الجمعة.
و قال فالس ” سنعيش لوقت طويل في ظل هذا التهديد .. وعلينا أن نستعد له ” ، مشيرا إلى ان اعتداءات جديدة قد تستهدف فرنسا أو دولا اوروبية اخرى ” في الايام المقبلة او الاسابيع المقبلة ” .
و اعتبر رئيس الوزراء أن هذه الاعتداءات ” نظمت ودبرت وخطط لها من سوريا “، مبررا بذلك الغارات المكثفة التي شنتها مقاتلات فرنسية الأحد على الرقة معقل تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا ، مضيفا ” أن هذه الحرب ضد داعش يجب أن تجري أولا في سوريا والعراق. هناك أيضا ما يجري في ليبيا اذ ان داعش.. متمركزة وتتمركز هناك. لذلك أقول إن هذه الحرب ستكون حربا طويلة وصعبة”.
و أضاف رئيس الوزراء ” لا يمكن لداعش أن تنتصر في هذه الحرب علينا، لكن هذه المنظمة الإرهابية تسعى إلى إضعافنا و إلى تفريقنا … إلى جعل الفرنسيين ينقسمون بعضهم على البعض الآخر”، معتبرا أنه ” من الضروري اكثر من اي وقت مضى الحفاظ على وحدتنا ” .
تجدر الإشارة أن هذه الإعتداءات خلفت ما لا يقل عن 129 قتيلا وأكثر من 350 جريحا.