أعلنت مصادر أمنية أن السلطات التركية أحبطت اعتداء كبيرا في اسطنبول تزامنا مع هجمات باريس، التي راح ضحيتها 132 قتيلا وجرح فيها المئات.

وقالت المصادر الأمنية التركية إنه تم اعتقال أحد المتشددين الذي يحمل الجنسية البريطانية داخل تركيا الأسبوع الماضي، ويعتقد أنه كان يخطط لتنفيذ هجمات مماثلة في اسطنبول تزامنا مع هجمات باريس.

وأوضحت أن المعتقل هو أيني ليزلي دافيز، وهو مقرب من أحد عناصر تنظيم “داعش” الملقب بـ “الجهادي جون” الذي أعلنت الولايات المتحدة مؤخرا أنه قتل في غارة للطيران الأمريكي في سوريا.