قال المدعي العام الفرنسي إن الشرطة حددت هوية مواطنين فرنسيين اخرين فجرا نفسيهما في الهجمات المنسقة التي شهدتها باريس يوم الجمعة وإنها تبحث عن رجل بلجيكي المولد حذرت من انه شديد الخطورة.

وأضاف في بيان “الارهابيان الاخران اللذان قتلا في ليلة 13نوفمبر تحددت هويتهما رسميا اليوم من خلال البصمات.”

وتابع أنهما فرنسيان كانا يعيشان في بلجيكا.

وكان الرجلان 20 و31 عاما مهاجمين انتحاريين في ستاد فرنسا وحانة في الحي الحادي عشر.

وقالت الشرطة على تويتر انها تسعى أيضا لاعتقال رجل بلجيكي المولد يدعى عبد السلام صلاح فيما يتعلق بالهجوم ووصفته بانه “خطير”.