عمرمحموسة ل”ماذا جرى”
قالت مصادر إعلامية أنه من بين مرتكبي الأعمال الارهابية ليلة الجمعة بباريس المسمى اسماعيل عمر مصطفاي، الذي يبلغ من العمر 29 عاما وهو من اصول جزائرية.
المصادر ذاتها والمتمثلة في جريدة “لوموند” الفرنسية أكدت أن مصطفاي كان “قد تأثر برجل دين مغربي يقطن من بلجيكا كان يأتي إلى ضواحي باريس لعقد جلسات دينية، دون أن يفصح عن اسم هذا الرجل، وكان الإنتحاري في ذات الصدد وجها مألوفا لدى أجهزة الأمن الفرنسية، خلال السنوات الماضية، بعدما أدانته هذه السلطات 8 مرات، ما بين 2004 و2010، سواء بسبب قيادة السيارة بدون رخصة أو الاتجار في المخدرات، غير أنه كان يتفادى السجن من خلال دفع غرامات أو ربما لعدم وجود أدلة كافية” تضيف المصادر.
واستطاع مصطفاي وهو أحد الانتحاريين الثلاثة الذين اقتحموا المسرح، مدججين برشاشات وأحزمة ناسفة، أن يطلق النار على الناس قبل أن يفجر رفقة رفقائه أنفسهم، مخلفين نحو 100 قتيل.